butterfly art


مرحبا بك في منتديات فن فراشه للتصميم

الاعضاء الاعزاء ارجو ان لا تكتب الا المواضيع المفيده والجيده وتذكر ان الله يراك.
منتدى للمبدعين فقط.

butterfly art

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اعزائي الاعضاء المنتدى بدونكم لايكون له بريق فجميعنا هنا اسره واحده فاجعله بيتك الثاني وباقي الاعضاء اسرتك فالاحترام يجب ان يكون متبادل بينناوسوف تدوم المحببه ان شاء الله فاجعلوا التواصل دائم ولا تقطعوا زيارتكم لنا
للاعلان في منتديات فن فراشه للتصميم ارجو ارسال رساله خاصه   لمؤسس الموقعbutterfly toota او عن طريق استمارة اتصل بنا بالاسفل

شاطر | 
 

 ∑ وصـــيـــتـــى الـــيــكـــم قـــبـــل الرحــــيــــل Ψ彡乀∑

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عشقت الموت من اجل الجنان
عضو متميز
عضو متميز


انثى
نقاط : 5734
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
موطني :

مُساهمةموضوع: ∑ وصـــيـــتـــى الـــيــكـــم قـــبـــل الرحــــيــــل Ψ彡乀∑    الأربعاء 13 أبريل 2011, 20:44







الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
اما بعد

وماذا بعد






وصية اليكم
ولا بد ان تكون وصيتنا جميعااا قبل الرحيل
فهى وصية الحبيب المصطفى
فكان _ بأبى انت وامى يا رسول الله _ وهو يحتضر يقول الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم
الصلاة الصلاة
الصلاة يا اخوتى
موعدنا اليوم مع الصلاة

يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم " "إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ، فَإِنِ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ، ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ "
فهلا استعددنا لهذه المحاسبه
ما دفعنى لكتابه هذا الموضوع انى قرات جمله احدهم يقول " صليت اليوم بدون وضوء وتقبل الله منى " فيرد عليه الآخر ويقول كيف تقبل الله منك وانت لم تحقق الطهارة فقال له بل رغم ذلك تقبل الله منى
سبحان الله
هذا الشخص وهم نفسه ان الله تقبل منه فهو عمل اللى عليه وأدى الصلاة مش مهم هل صلاته صالحة أم لا ؟؟؟ ... مقبولة ام لا ؟؟؟ ... المهم انه ارضى ضميره وصلى !!!!

ذكرتنى هذه الجمله بحالى والله المستعان
فأنا ايضا ذات يوم صليت واقنعت نفسى ان الله تقبل منى
صليت بدون خشوع ... بدون حضور للقلب .... صليت وانا افكر فى مشاغل الدنيا ... وانتهيت من الصلاه وسلمت وانا قلبى مطمئن وكأنى صليت صلاة مودع
وا حسرتاه عليا .... فكيف يتقبل منى الرحمن هذه الصلاة ....

قال ابن القيم
إمّا أن تصلّي صلاةً تليقُ بمعبودك ! , أو تتخذ معبودًا يليقُ بصلاتك?
بالله يا اخوتى
من منا يصلى صلاة تليق بجلاله الرحمن جل وعلا ؟؟؟
اخوتاه
بالله عليكم
فالأمر خطير والله
نصلى ونحن لا نصلى
الصلاة يا اخوتى ليست مجرد حركات يؤديها الانسان
لا والله انها اعظم علاقه بين العبد وربه جل وعلا ... الكثير منا يجاهد للحصول على هذا الخشوع ولكن الامر لا يحتاج الى مجاهدة
بالله عليكم
هل الاسهل التفكر فى اى شئ والسرحان فيه ام السرحان فى ملكوت الله والتفكر فى عظمته
بل والله التلذذ بالتفكر فى الله اجمل واعظم واسهل بكثير من لذة السرحان
انها أول صفة للمؤمنين ذكرها الله
إنه الخشوع..



(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ..)


سُئل حاتم الأصم رحمه الله كيف تخشع في صلاتك ؟
قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة ..و أتخيل الكعبة أمام عيني ..
والصراط تحت قدمي , والجنة عن يميني والنار عن شمالي , وملك الموت ورائي , و أن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم
و أقرأ و أتدبر و أركع بخضوع و أسجد بخضوع
و أجعل في صلاتي الخوف من الله و الرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري أقُبلت أم لا.......
سبحان الله!
هل يوجد شيء كهذا في الحياة الدنيا..؟!
هل هنالك إحساس يصل إلى هذه الدرجة؟!
بل أكثر.. ..
روى أبوداود في سننه بسند حسنه الألباني أن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:
خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة .
فأمر النبي صلى الله عليه وسلم رجلين بالحراسة :
رجلا من المهاجرين ورجلا من الأنصار.
فلما خرج الرجلان اضطجع المهاجري وقام الأنصاري يصلي
فأتى رجل من المشركين ؛ فرأى الأنصاري يصلي فرماه بسهم فوضعه فيه.. (يعني استقر السهم في جسده) فنزعه ثم أكمل صلاته
ثم رماه بسهم ثان.. فنزعه وأكمل..
حتى رماه بثلاثة أسهم،
لكن بعد السهم الثالث ما استطاع الأنصاري أن يتحمل
فركع وسجد،
ثم انتبه صاحبه المهاجري..
فلما رأى المشرك أنهم أحسوا به وعرفوا مكانه هرب
ورأى المهاجريُ ما بالأنصاري من الدماء فقال: سبحان الله!
ألا نبهتني أول ما رمى؟!
يعني كنت أخبرتني من السهم الأول؟!
قال:
كنت في سورة أقرؤها؛ فلم أحب أن أقطعها.
نعم..
كان يصلي يتلذذ بالقراءة والصلاة فلم يرد أن يقطع تلك اللذة..



يا الله
ما هذا ؟؟؟
أن نحن من هؤلاء
عندماا قرأت عنهم فلم اتعجب من ذلك الذى قال صليت اليوم بدون وضوء .... فنحن ايضا نصلى بدون خشوع مع ان الخشوع اول خطوة من العبادات القلبيه
فماذا لو تحدثنا عن الرجاء ... وماذا عن الخوف .. وماذا عن الخشية .. وماذا عن الهيبة ....وماذا عن شعورك بحب الله وانت تصلى !!!!!!!!
الصلاة الصلاة يا اخوانى
صدقونى الصلاة شعور كبير جدااا اكبر من الحركات
قيل لعامر بن عبد قيس: أما تسهو في صلاتك ؟.
قال: أو حديث أحب إلي من القرآن حتى أشتغل به؟!
تقف في صلاتك بجسدك وقد وجهت وجهك إلى القبلة.. ووجهت قلبك إلى قطر آخر..!!
ويحك.. ما تصلح هذه الصلاة مهرا للجنة , فكيف تصلح ثمنا للمحبة


"أيها المصلي طهر سرك قبل الطهور, وفتش على قلبك الضائع قبل الشروع"


الكلمات كثيرة فى هذا الموضوع والاسئلة اكثر
قلا تقبل بأى صلاة
لا بد ان ندخل الصلاة بمشاعرنا
مجرد الفاظ وحركات وحركات ثم يقوم من الصلاة هذا لايكفى
لابد من استشعار المحبه والهيبه والرجاء
لابد ان تشعر بالحياء اثناء الصلاة لانه صبور علينا وعلى معاصينا له
يقول النبى صلى الله عليه وسلم
(ان الله حيي كريم يستحى من عبده اذا يرفع يديه اليه ان يردهما صفرا )
الله يستحى منك ... فهل تستحى منه ؟؟؟؟؟؟؟
فهل تستحي منه ؟؟؟؟؟؟
تذوق هذا المذاق فى الصلاة
وعش لذة الصلاة

يقول ابن القيم رحمه الله
يستحي الله من عبده حيث لا يستحي العبد منه
ناداه الله إلى رضوانه فأبى
فأرسل الله في طلبه الرسل وبعث معهم الكتب
ثم نزل الله عز وجل بنفسه بالثلث الاخير من الليل
وقال من يسألني فأعطيه؟؟
من يستغفرني فأغفر له؟؟
أادعوك للوصل فتأبى ؟
أرسل إليك رسلي ؟
أنزل اليك بنفسي ألقاك نائما
!!!!!!!!!!!
اخوانى
لا تصلى لكى ترضى ضميرك ولكن صلى لكى ترضى ربك
واسأل نفسك دائما
هل فعلاً نصلي صلاة تليق بمعبودنا؟؟ هل نؤدي فروضنا على أكمل وجه؟ هل نقف لله في ذل وخشوع ونتدبر لآياته؟ هل نركع ونسجد ونقوم حتى تسكن أعضاؤنا؟ أسئلة كثيرة تبادرت إلى ذهني .. ليس فقط عن الصلاة وبل عن كل العبادات، هل عباداتنا تليق بمعبودنا أم أننا سنتخذ معبوداً يليق بعبادتنا؟!!
هل صليت ذات مرة دون أن تفكر في عملك وأهلك وأولادك و و و ؟ هل اقطعت عملاً أو مسلسلاً أو حديثاً من أجل صلاتك؟ هل اقتطعت من دنياك خمس دقائق تكون فيها قلباً وقالباً مع الله؟ هل كنت عند وعدك بطاعته؟
يقول ابن تيمية : مساكين أهل الدنيا , خرجوا منها ولم يذوقوا أحلى ما فيها ! قيل له : وما أحلى ما فيها ؟ قال : حب الله عز وجل
فأنت مسكين يا من لم تجرب البكاء في صلاتك بين يدي ربك عز وجل
مسكينة يا من لم تشعري بجسدك وقلبك يرتجفان لذنب أذنبتيه , خوفا من الله الواحد القهار


وهذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول : إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة , فقيل له : كيف ذلك؟ فقال: لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها ...
ويقول الإمام الغزالي رحمه الله : إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى , ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا , سئل كيف ذلك؟؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا ... فأي سجدة هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



حلقة الكشف عن المفتاح السحري
نقلتها لكم من مجموعه دروس كيف تتلذذ بالصلاه
لماذا تهجم الأفكار عليّ فور دخولي للصلاة ولا تكون قبل ذلك؟
الجواب: لأنك غني ... نعم أنت لست ملك ولو كنت ملكا لما هجمت عليك ولكنك غني .
هناك مثال لبيت يريد أن يسرقه السارق بيوت ثلاثة بيت الملك، وبيت الغني ، وبيت الفقير يقول ابن القيم عفا الله عنه : إن السارق اذا اراد ان يسرق فإنه لا يسرق من بيت الملك، ولا يسرق من بيت الفقير وإنما يسرق من بيت الغني
قال فإن بيت الملك فيه من الحرس والجند ما يمنع السارق من التوجه اليه ، وأما بيت الفقير فلا شي فيه فماذا عساه ان يسرق ، فيتوجه إلى الغني لديه مال وليس عنده حرس وكذلك انت لم تبلغ القمة بحيث لا يستطيع أن يدخل عليك الشيطان ولست فقيرا
سُئل ابن عباس عن اليهود لماذا لا يوسوسون في صلاتهم؟ قال ماذا يصنع الشيطان بالبيت الخرب ؟؟
إن مما يعينك على الخشوع علمك أن صلاتك بلا خشوع تعب بلا حسنات. قد يقول قائل: كيف تكون بلا حسنات؟
النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أن العبد ليصلي الصلاة ما يكتب له منها إلا عُشرها تُسعها ثُمنها سُبعها سُدسها خُمسها رُبعها ثُلثها نُصفها
سبحان الله على اي اساس تُقسم ؟ بحسب الخشوع كل ما خشعت اكثر كلما حصلت على اجر اكثر ان خشعت ثلاث ركعات أخذت ثلاث ركعات ... وان خشعت اثنتين اخذت اثنتين ... وان لم تخشع شيئا يُخشى ان لا يكتب لك اجر . كيف ؟؟!! الصلاة باطله؟!
لا ليست باطلة ، صحيحة ولكن مسألة الحسنات مسألة اخرى
يقول ابن عباس رضي الله عنهما : ليس لك من صلاتك إلا ما عَقَلت منها
فقد يقول قائل: اذا كان الامر كذلك نترك الصلاة !! نقول لماذا تترك الصلاة ؟ اذا خُيّر الانسان بين ترك الخير وترك الشر ، يترك الخير!!!! يا للعجب ... بل يترك الشر ، مثل رجل يمشي على ارض حارة فانقطعت نعل رجله اليمنى فأصبح يمشي تحترق رجله اليمنى ولا تحترق الثانية فقال في نفسه واحده تحترق والثانية لا ، أحرق الاثنين معا فنزعها وأصبح يمشي حافيا
طيب إلبس نعلا جديده مكان المقطوعة . لا ، يترك الخير بدل أن يترك الشر. مثل الذي يكون صالحاً ثم ينتكس ويقع في المعصية يقول أتوب وأذنب اتوب واذنب فيترك التوبة ... طيب اترك الذنب ... لا بل يترك التوبة ، سبحان الله يترك الخير كأنه يقول لابد ان اسرح او لا اصلي

اخواني لنا حلقات ونحن ننتظر المفتاح السحري للخشوع الذي غير صلاة الكثيرين, وهذا المفتاح لن تجده شاقا او صعبا ولكن ان عرفته تلذذت به
اريد ان افتح واكشف لك المفتاح السحري ولكن قبل ذلك أريد ان اسأل سؤالا
ماهي اكثر اللحظات واكثر الايام التي نخشع فيها على مدار العام؟ اكثر شهر نخشع فيه على مدار العام؟
نعم شهر رمضان
وفي رمضان أين نخشع اكثر؟
تقول لي غالبا في صلاة القيام
وفي صلاة القيام والتراويح ماهي اكثر اللحظات التي تُبكي الناس؟ الا تجد ان لحظة الدعاء عندما يدعو الامام فان الناس يبكون. انتبه اليهم , فقط مع دخول الامام في الاستعاذة من النار وسؤال الجنة وما الى ذلك يبدأ الناس بالبكاء ، لماذا؟
هم فعلا طبقوا المفتاح السحري هنا ، كيف؟ عندما كان في هذه اللحظة احس انه يخاطب احدا وانه يكلم احدا وينتظر منه. هذه تحرك القلب وتوجب الانتباه وحضور القلب الذي يوجب الخشوع واللذة
أتدري ما هو المفتاح السحري؟
ببساطة المفتاح السحري ثلاث كلمات احفظها
كلمه... خاطبه... تحدث إليه
كلم ربك خاطب ربك في الصلاة تحدث اليه
عن انس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: إذا قام أحدكم يصلي فإنه يناجي ربه))
يقول الشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليه: يناجيه يعني يخاطبه, وذلك ان الانسان اذا دخل في الصلاة فقد دخل على الله عز وجل , ووقف بين يديه فليستشعر انه يخاطب الله بكامل صفاته . انتهى كلامه رحمه الله
لذلك حال كثير من الناس انهم لا يستشعرون في الصلاة صلة وكأن الحديث من طرف واحد وهذا خطأ , اذا استشعرت وانت تقول (الحمد لله رب العالمين) أن الحمد لك يارب لانك انت الذي انعمت علي وانت اهل الكمال واذا استشعرت وانت تقول (إياك نعبد) ان العبادة لك وحدك إياك نعبد أخاطبك (وإياك نستعين). اجعل الصلاة كلها مناجاة ستستمتع بالصلاة وتصبح كلها مثل دعاء القنوت
كان أحد السلف إذا صلى قيام الليل وقف بين يدي الله أخذ يهز لحيته ويقول: يارب عبدك هذا في الجنة ام في النار. انكسِر بين يديه خاطِبْه في الصلاة ... عندما تقول: (ربنا لك الحمد) تخاطبه تقول لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
فالناس اذا دعت تحس تطلب من الله اللهم اعتقنا من النار ويبكون, أحسوا بطرف آخر أخذوا يبكون ... خاطبه في السجود قل ياربي لا تتركني ربي ليس لي سواك... حتى لو اغلقت بابك دوني فسأظل لك واقفا لاني احسن الظن بك انك ستفتح لي وسترضى عني وتقبلني ... إن لم يكن بك غضب علي فلا ابالي
بل تقول احسن من هذا وافضل من هذا مثل ما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام تقول : لا اله الا انت إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي انه لا يغفر الذنوب الا انت
وقد اخبر النبي صلى الله عليه وسلم ان الله يعجب الى العبد اذا قال هذه الكلمات ، فيقول سبحانه في الحديث القدسي: عبدي عرف انه له ربا يغفر ويعاقب
اي والله ياربي عرفنا انك ربنا وليس لنا غيرك, من لنا سواك, آمنا بكتابك, وانخنا مطايانا ببابك, فلا تطردنا عن جنابك, فإنه ان طردتنا, فانه لا حول لنا ولا قوة الا بك
اخواني خاطبوا ربكم في الصلاة فانه يخاطبكم يقول : حمدني عبدني اثنى عليّ عبدي مجدني عبدي, في الركوع عندما تسبح اعرف انك تسبح ربك تقول : سبحان ربي العظيم, اذا اخذت الصلاة كلها مناجاة بهذه الطريقة فسوف ترى في الصلاة عجبا... تقول احدى الاخوات: المفتاح السحري هذا فعل بي الاعاجيب. تغيرت صلاتها تماما, كيف؟ تغيرت مشاعرها, فإذا تغيرت مشاعرك فاصبحت تخاطب سوف تنتظر النتيجة والله كريم اذا خاطبته سوف يعطيك
( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ )
سورة غافر
يستجيب الله لك ويعطيك بل سبحان الله تجد الصلاة كثير منها مخاطبة لله عز وجل انظر في بدايتها (سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدُّك ولا اله غيرك)... تدعوه اول ما تبدأ بصلاتك (الله أكبر) أنت الاكبر انت اكبر من كل شي هكذا تقع في قلبك الله اكبر بهذه الصورة. فماذا تقول اللهم باعد بيني وبين خطاياي تدعو, عندما تقترب من الختام فماذا تقول؟ ( التحيات لله ) أحييك ياربي والصلوات والطيبات وهكذا...
فانت طوال الصلاة تعيش مناجاة كاملة ... ما أحلاها من مناجاة ، أما اذا كان الانسان يقول رتما معينا وألفاظ معينة ثم يسردها سردا ويسرح وينطلق ولا يحس انه يخاطب احد... الان لو حدث ان انسان اتصل بك وترك لك رسالة عندما يتركها هل يحس هو بنفس المشاعر لو انه اسمعك اياها مباشرة؟ لا
أرجوك طبق المفتاح السحري واستمتع بهذه الصلاة


واليكم هذا الهديه لا تفوتكم






واليكم هذا اكثر من رائع


¯°·.¸¸.·°¯°·.¸¸.·°¯دعوة عامة .....يلا نظبط صلاتنا <-.¸¸.·°¯°·.¸¸.·°¯


وما توفيقى الا بالله
لا تنسونى من صالح دعائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
butterfly toota
مؤسس فن فراشه
مؤسس فن فراشه


انثى
نقاط : 8828
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 11/06/2009
العمر : 29
موطني : فن فراشه

مُساهمةموضوع: رد: ∑ وصـــيـــتـــى الـــيــكـــم قـــبـــل الرحــــيــــل Ψ彡乀∑    الأربعاء 13 أبريل 2011, 21:06

مواضيع رائعه جزاك الله الف خير يعجز لساني عن شكرك وعن ارضاءك بما يليق بك وتستحقينه

اشكرك اختي عشقت الجنان.واساءل الله لك ولنا مغفره وحسن خاتمه


butterfly art for design







[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ba-fordesign.ahlamontada.net
عشقت الموت من اجل الجنان
عضو متميز
عضو متميز


انثى
نقاط : 5734
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
موطني :

مُساهمةموضوع: رد: ∑ وصـــيـــتـــى الـــيــكـــم قـــبـــل الرحــــيــــل Ψ彡乀∑    الجمعة 15 أبريل 2011, 04:38

وجزززاك الجنه اسعدني مرورك وردك واسااال الله لك مثل مااادعوتي لي


يعطيكككك الف عااافيه






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
∑ وصـــيـــتـــى الـــيــكـــم قـــبـــل الرحــــيــــل Ψ彡乀∑
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
butterfly art :: عالم فن فراشه الاسلامي :: العالم الاسلامي-
انتقل الى:  

جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ{فن فراشه للتصميم}
 Powered by phpBB2 ®
http://ba-fordesign.ahlamontada.net
حقوق الطبع والنشر©2010 - 2009